تغيير حجم الخط ع ع ع

نشر الحساب الرسمي للنيابة الإدارية المصرية على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام” صورًا فاضحة بعد أن تم اختراقه، أمس الإثنين، من قبل مجهولين. 

وأثار ذلك استياء واسعًا في الداخل المصري، بسبب نشر هذا النوع المخل وغير اللائق من الصور. 

كما زاد الغضب في الشارع من النظام المصري، الذي يهتم بتأمين شخص قائد الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، أكثر من حماية مؤسسات الشعب. 

ولم تصدر النيابة أي بيان توضيحي، كما لم تستطع السيطرة على الموقف المستمر حتى الآن.