تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

حظرت جامعة الملك خالد في المملكة العربية السعودية تداول 1541 كتابًا، معظمهم من الكتب الإسلامية.

وتعجب بعض المتابعين من طول القائمة، حيث تحتوي على مئات الكتب، التي لها انتشار واسع في أنحاء البلدان العربية وغير العربية.

بدوره، رأى الصحفي الفلسطيني، أدهم أبو سلمية، أن هذه القائمة التي نشرتها جامعة الملك خالد، نافعة لمن يريد أن يقرأ في مجالات علمية متنوعة.

وقال “أبو سلمية”: “مشكورة وحدة التوعية الفكرية في جامعة الملك خالد السعودية، حيث حصرت لنا مئات الكُتب التي وصفتها بالمهمة في مجالات علمية متنوعة دينية وفكرية وثقافية وتنمية بشرية”. https://bit.ly/3DULuBn

وانطلق النظام السعودي، منذ صعود ولي العهد، محمد بن سلمان، في علمنة المجتمع السعودي، عبر إجراءات عديدة.

من ذلك، استحداث الأوامر الملكية للهيئة العامة للترفيه، والتي أثارت جدلًا وغضبًا واسعًا بسبب الحفلات الراقصة والإطارات الثقافية المناهضة للثقافة الحجازية المحافظة.

هذا بالإضافة إلى اعتقال مئات العلماء في المملكة ممن لهم جمهور واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، منهم الشيخ سلمان العودة.