تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

تحدث طباخ بريطاني في الإمارات عن معاناته في سجون دبي، التي قضى فيها 19 شهرًا وصفهم بـ”الجحيم”.

ونقلت صحيفة “مترو” البريطانية عن الطباخ البريطاني، لوك توللي، قوله إنه تحمل أكثر من عام في زنازين مزدحمة أثناء الوباء، لأن الشرطة الإماراتية “أساءت تفسير نص تم إرساله إليه يطلب حجز طاولة”.

وقال لوك توللي: “أنا من مشجعي أرسنال وكنت أستعد لمشاهدة المباراة ضد نيوكاسل ذلك المساء، وكانت الساعة حوالي 7 مساءً، وقد انتهيت للتو عندما تم فتح الباب.”

وأضاف الطاهي البريطاني أنه”كان هناك حوالي 12 شرطيًا بلباس مدني. لم يبرزوا مذكرة تفتيش ركلوا الباب وأمسكوا بي.”

وأضاف أن الشرطة الإماراتية صرخت بوجهه” “أين العشرة غرامات من الكوكايين؟. نحن نعلم أنك اشتريت الكوكايين”.

وأردف: “لقد أمسكوا بي، ووضعوا يدي وراء ظهري، وقيدوا يديّ، وخلعوا قميصي وبدأوا يلكمونني في بطني”.

وأكد توللي أنه هُدد بالصعق بالكهرباء وأُعطي إفادة للتوقيع بالعربية – وهي لغة لا يتكلمها، الأمر الذي جعله يرفض التوقيع على الوثيقة.

وبعد رفضه الاعتراف بالجرائم المزعومة، تعرض توللي للضرب من قبل أحد الضباط ، الذي ضربه على رأسه.