تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

صرح العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، اليوم الخميس، أن إيران “دولة جارة” وأنه يأمل في تغيير سياساتها.

جاء ذلك خلال افتتاح أعمال مجلس الشورى عبر الاتصال المرئي، بحضور ولي العهد محمد بن سلمان.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية (واس) أن الملك أكد على ضرورة تسريع إجراءات التكامل الخليجي، مدعيًا أن “القضية الفلسطينية تأتي على رأس أولويات سياسة المملكة الخارجية”.

كما قال الملك سلمان إن “إيران دولة جارة للمملكة، نأمل في أن تغير من سياستها وسلوكها السلبي في المنطقة، وأن تتجه نحو الحوار والتعاون”.

وكانت السعودية قد أعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران مطلع العام 2016، على خلفية الهجوم على سفارتها في طهران وموقف الجمهورية الإسلامية إثر إعدام الرياض رجل الدين الشيعي نمر النمر.

لكن مؤخرًا جرت عدة جولات من المحادثات في العاصمة العراقية بغداد، بعيدًا من وسائل الإعلام، وهي أول محادثات مباشرة بين البلدين منذ انقطاع علاقاتهما عام 2016.

ومنذ وصول جو بايدن إلى رئاسة الولايات المتحدة، تملك النظام السعودي الخوف بسبب عزم بايدن العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران، الأمر الذي دفع الرياض لفتح حوار مع طهران.