تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

حذّر الاتحاد العام التونسي للشغل من وصول الإضرابات في البلاد إلى “أكثر من 80 % في ظل غياب حوار اجتماعي” من قِبَل الحكومة.

جاء ذلك، الأربعاء، على لسان سامي الطاهري، الأمين العام المساعد والناطق باسم الاتحاد، في تصريح لإذاعة “شمس اف ام” الخاصة.

وقال الطاهري: “نحن مقدمون على مناخ اجتماعي متوتر وسنصل لأكثر من 80 بالمئة من الإضرابات.. بعد تحديد حكومة نجلاء بودن شروطًا للتفاوض مع النقابات، ما أدى إلى تعطل الحوار معها في عدة قطاعات”.

وأوضح الطاهري أن “عددًا من القطاعات دخلت في إضرابات عشوائية، إثر تعطل الحوار الاجتماعي”، مؤكدًا أن “كل جلسات التفاوض التي تمت في وزارة الشؤون الاجتماعية فشلت، بعد المطالبة بالعودة للحكومة وفقًا لما ينص عليه المنشور الصادر عن رئيسة الوزراء نجلاء بودين”.

وتعيش تونس حالة من عدم الاستقرار بعد انقلاب الرئيس، قيس سعيد، على الدستور وبرلمان البلاد، ففي 25 يوليو/ تموز الماضي، جمد سعيد البرلمان، ورفع الحصانة عن النواب، وعزل رئيس الوزراء، وتولى السلطات التنفيذية والقضائية والتشريعية.