تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

 

عبرت أحزاب وقوى مدنية سودانية عن رفضها إطلاق المشاورات الأولية التي أعلنت عنها البعثة الأممية في السودان في ظل حالة الطوارئ السائدة في البلاد.

من جانبه، اعتبر حزب “الأمة القومي” السوداني، الأربعاء أن مشاورات المبادرة الأممية لحل الأزمة السياسية، لا يمكن إجراؤها في ظل حالة الطوارئ السائدة في البلاد.

وقال الحزب إنه “لا يمكن إجراء المشاورات في ظل حالة الطوارئ والقتل والاعتقالات ومهاجمة المستشفيات وتكميم الإعلام وغيرها من ممارسات انقلاب 25 أكتوبر”.

و في السياق ذاته، قال المتحدث باسم المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير في السودان وجدي صالح إن “العنف الممنهج الذي ما يزال مستمرًا من قمع وإطلاق للرصاص الحي على المتظاهرين السلميين، والذي أدى إلى استشهاد 72 شخصًا وآلاف من الجرحى واعتقال مئات المدنيين”، كان موضوع نقاش في اللقاء مع الدبلوماسيين الأمريكيين.

وفي 8 يناير الجاري، كانت أعلنت البعثة الأممية في السودان إطلاق مشاورات أولية لعملية سياسية شاملة بين الأطراف السودانية لحل أزمة البلاد، وأجرت لقاءات مع “قوى إعلان الحرية والتغيير” و”الحزب الشيوعي” وحزب “المؤتمر السوداني” و”تنسيقية لجان المقاومة” ومجموعات نسائية وقوى المجتمع المدني.