تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

أعلنت محكمة فرانكفورت الألمانية أن يوم 25 فبراير القادم هو موعد الجلسة الثانية من محاكمة الطبيب السوري علاء موسى، المتهم بارتكابه جرائم تعذيب أثناء عمله في مستشفيات النظام السوري العسكرية.

 

ويواجه الطبيب السوري 18 تهمة تتعلق بجرائم تعذيب معارضين سوريين في المستشفيات العسكرية بمدينتي حمص ودمشق في عامي 2011 و 2012.

 

واتهم المدعون علاء بقتل أحد السجناء، ومن بين أساليب التعذيب المتهم بها، هي إجراء عمليات جراحية بدون تخدير كافي، وحرق الأعضاء التناسلية لمراهق باستخدام الكحول.

 

وقالت أنتونيا كلاين، المستشارة القانونية في المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان، “إن العنف الجنسي باعتباره جريمة ضد الإنسانية سيلعب دورًا مهمًا في المحاكمة”.

 

ويذكر أن هذه القضية هي الثانية من نوعها في ألمانيا، بعد الحكم الذي أصدرته محكمة ألمانية الأسبوع الماضي، بالسجن مدى الحياة على أنور رسلان، ضابط المخابرات السوري السابق.