تغيير حجم الخط ع ع ع

 

ذكر موقع ” العربي الجديد” وفق مصادره الخاصة بأن هناك توافقًا مصريًا فرنسيًا، حول دعم وزير الداخلية الأسبق في حكومة الوفاق الليبية، فتحي باشاغا، في الانتخابات الرئاسية الليبية المقبلة.

وأن الخلاف الرئيسي لمصر مع المسار الذي تروجه مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون ليبيا، ستيفاني وليامز، ينطلق من رغبة الأخيرة من محاولة تغيير القواعد القانونية والدستورية التي من المقرر أن تقوم عليها الإنتخابات.

ووفقًا للمصدر أن مصر تسعى لتحالف مصري فرنسي إيطالي، مقابل تحالف تركي إماراتي، يسعى لرسم صورة جديدة للمشهد الليبي.

ويذكر أن عقيلة صالح، رئيس برلمان طبرق قد التقى مؤخرًا بالسفير التركي لدى ليبيا كنعان يلماز، بعد سنوات من العداء بين عقيلة وتركيا.

وأضاف المصدر بأن التحالف الجديد الذي تسعى القاهرة له لا ينوي الدخول في صدام، ولكن الأمر يتعلق بحجم المكتسبات والمصالح العائدة على مصر.

وفي سياق متصل التقى المبعوث الإيطالي لدى ليبيا نيكولا أورلاندو، يوم الخميس الماضي في القاهرة، رئيس البعثة الدبلوماسية المصرية لطرابلس محمد سليم، ونائب وزير الخارجية للشرق الاوسط أحمد عبد المجيد، ومسؤول اللجنة المصرية المعنية بالملف الليبي اللواء أيمن بديع، في لقاءات منفصلة لبحث المسار السياسي والأمني في ليبيا.