تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

 

قالت وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية، إن قوات العمليات الخاصة الأمريكية نفذت غارة واسعة النطاق لما أسمته ”مكافحة الإرهاب” في منطقة أطمة شمال إدلب، شمال غرب سوريا، الخميس.

وهو ما وصفه البنتاغون بأنه “مهمة ناجحة”. جيث قال السكرتير الصحفي للبنتاجون جون كيربي في بيان مقتضب “المهمة كانت ناجحة. لم تقع إصابات في صفوف القوات الأمريكية. وسيتم توفير المزيد من المعلومات حينما تصبح متوفرة.”

ولم يوضح البيان  أي تفاصيل حول  هدف الغارة، أو ما إذا كان أي من الأعداء أو المدنيين على الأرض قد قتلوا أو أصيبوا.

بينما  قال العديد من الأهالي لوكالة أسوشيتيد برس إنهم رأوا أشلاء متناثرة بالقرب من المنزل الذي تمت مداهمة في قرية أطمة بمحافظة إدلب السورية الخاضعة لسيطرة المعارضة بالقرب من الحدود مع تركيا.

وقالوا إن العملية شملت طائرات هليكوبتر وانفجارات ونيران مدافع رشاشة.

بينما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ببريطانيا، إن الضربة قتلت تسعة أشخاص بينهم طفلان وامرأة.

بينما أفاد الصحفي أحمد رحال الذي زار الموقع أنه شاهد 12 جثة، فيما  ظل آخرون تحت الأنقاض.

 من جانبه قال  الدفاع المدني السوري عبر تويتر إن 13 شخصاً على الأقل، بينهم 6 أطفال و4 نساء، قتلوا بقصف واشتباكات جرت عقب إنزال جوي لقوات أمريكية، بعد منتصف الليل، استهدف منزلاً في منطقة أطمة على الحدود السورية – التركية في ريف إدلب الشمالي.