تغيير حجم الخط ع ع ع

طالبت أسرة معتقل سياسي مصري، اليوم الخميس، بالإفراج عنه بعد التأكد من إصابته بمرض السرطان، داعية إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياته.

وطبقاً لما نقله موقع “عربي 21” أن أسرة المعتقل “جهاد عبد الغني” أعلنت إصابته بخلايا سرطانية في منطقة الفم والحلق بسجن الزقازيق العمومي.

كما طالبت أسرة المعتقل بالتدخل لإنقاذ حياته والسماح بخروجه لإجراء الجراحة المقررة له بعد إصابته بخلايا سرطانية داخل محبسه، وتعنت إدارة السجن في السماح بخروجه بما يهدد سلامة حياته.

جدير بالذكر أن عبد الغني اعتقل تعسفيا في 13 أيلول/ سبتمبر 2015، وتم اخفاؤه قسريا لما يزيد على شهر، تعرض خلاله لعمليات تعذيب قاسية للاعتراف بمزاعم لا صلة له بها، بسبب معارضته لسلطات الانقلاب، حسب أسرته.

ومنذ ذلك الحين وهو يقبع بسجن الزقازيق العمومي في ظروف احتجاز تتنافى مع أدنى معايير السلامة وصحة الإنسان.