تغيير حجم الخط ع ع ع

 

ردد آلاف الفلسطينيين نداء” لن نرحل” مؤدين صلاة الفجر في المسجد الأقصى، رفضاً لسياسة التهجير في القدس المحتلة، في حين أطلق مقاومون اليوم الجمعة، النار صوب قوات الاحتلال خلال اقتحامها مدينتي جنين وطولكرم شمال الضفة.

 

فيما أعلنت مصادر محلية أن مقاومين خاضوا اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال التي اقتحمت فجر اليوم الجمعة، بلدة جبع جنوب جنين، والتي تتعرض لاقتحامات ومواجهات متكررة.

 

أما في طولكرم، أطلق مقاومون الرصاص بكثافة تجاه قوات الاحتلال التي اقتحمت وسط المدينة، في حين أصابت قوات الاحتلال شاباً بالرصاص خلال مواجهات اندلعت وسط  طولكرم.

 

كام أطلق جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الصوت تجاه الشبان، بينما رد مقاومون بإطلاق الرصاص صوب القوة المقتحمة.

 

في السياق ذاته، لبى آلاف المرابطين والفلسطينيين نداء “لن نرحل” بأداء الصلاة في المسجد الأقصى المبارك، فجر الجمعة، ضمن حملة “نداء الفجر” المستمرة، وذلك رفضًا لسياسة التهجير التي تمارسها قوات الاحتلال في القدس المحتلة ومناطق أخرى في الضفة والداخل.

 

فيما تعمدت قوات الاحتلال عرقلة دخول المصلين من أبواب الأقصى لمدة طويلة، واعتدت على المصلين عند باب حطة، بالإضافة إلى أنها منعت قوات الاحتلال دخول عشرات الفلسطينيين القادمين من الضفة الغربية، لكن تكبيرات المرابطين ظلت تملأ المكان.

 

جدير بالذكر أن حملة “الفجر العظيم” تحولت إلى تظاهرة دينية سياسية أسبوعية في المسجد الأقصى المبارك، رفضاً لسياسات الاحتلال، ولتسليط الضوء على القضايا التي يواجهها الشارع المقدسي.