تغيير حجم الخط ع ع ع

ينطلق الأربعاء، فعاليات “تمرين التحالف الأمني الدولي الافتراضي” (ISALEX 2.0)، بمشاركة 10 دول بينها الإمارات والبحرين وإسرائيل.

وهذا التمرين هو الأول من نوعه في العالم، الذي سيعقد بشكل افتراضي، وبمشاركة ممثلي وزارات الداخلية وعناصر إنفاذ القانون من الدول الأعضاء في التحالف.

ويهدف عقد المؤتمر عبر تقنية العالم الافتراضي، تعزيز الأمن السيبراني، وتأكيد أهمية استشراف المستقبل، ودعم الجاهزية الأمنية ومواكبة التغييرات والتحديثات باستخدام حلول ورؤى طموحة.

وسيشارك في التمرين، ممثلون عن فرق تكتيكية وتقنية متخصصة بالأمن السيبراني ووحدات التدخل السريع والإعلام والاتصالات والدفاع المدني وإبطال المتفجرات، وخبراء التواصل الاستراتيجي والخبراء القانونيون وفرق التحقيق.

وتوجد هذه الفرق في غرف العمليات ومراكز القيادة والسيطرة في البلدان العشرة المشاركة، وستتواصل من خلال تقنيات الاتصالات المرئية وعبر تقنيات العالم الافتراضي.

وسيحاكي التمرين العديد من التهديدات الأمنية لتعزيز التنسيق بين الدول الأعضاء ورفع قدراتها على مواجهة التحديدات وتقليل المخاطر وسرعة الاستجابة للأزمات.

وسيشمل التمرين تقييم الأدوات والاستراتيجيات والإجراءات التي طورت من قبل دول التحالف الأمني الدولي بشكل مشترك منذ انطلاق التحالف عام 2017، مع إدارة الأزمة بمختلف أشكالها بما فيها الإعلامية وعبر المنصات المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي.

وتأسس التحالف الأمني الدولي في أبوظبي عام 2017، وتقول الإمارات التي تستضيف أمانته العامة، إنه مجموعة عمل دولية لمواجهة الجريمة المنظمة العابرة للحدود والقارات وجرائم التطرف.

ويضم التحالف حالياً الإمارات، وفرنسا، والبحرين، وإيطاليا، والمغرب، وإسبانيا، والسنغال، وسنغافورة، وسلوفاكيا، إضافة إلى إسرائيل.