تغيير حجم الخط ع ع ع

علّق الأسرى في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي كان من المقرر الشروع به يوم غد الجمعة، بعد تحقيق مطالبهم من إدارة سجون الاحتلال.

 

وقالت لجنة الطوارئ الوطنية العليا للأسرى في بيان إن الاحتلال أجبر على التراجع عن كافة إجراءاته بحقهم التي سعى لفرضها خلال الفترة الأخيرة.

 

وقال البيان: “لقد تمكنا بفضل الله أولا ثم بوقفة أبنائكم الأسرى الموحدة ووقوف شعبنا من خلفهم من وقف التغول الذي خُطِّطَ له للنيل من مكتسباتنا، بل نجحنا في تحقيق العديد من الاختراقات في مطالب ومنجزات عملنا عليها منذ سنوات لتحقيقها”.

وتابع بيان الأسرى: “لقد خضنا هذه المعركة ضد إدارة السجون بشكل وطني وبوحدة لم نعشها منذ عدة سنوات، الأمر الذي كان له الدور الحاسم في فشل إدارة السجون بالانفراد والتفرد بأيٍّ من فصائلنا داخل الأسر، حيث سعت لمحاولة كسر وحدتنا لكنها فشلت في ذلك فشلا ذريعا”.

 

وقال مكتب إعلام الأسرى، إن الاحتلال رضخ لمطالب الأسرى بإعادة العديد من أصناف “الكانتينا” التي منعها عنهم.

 

واستجابت إدارة السجون لمطالب الأسرى، بإعادة تفعيل الهاتف العمومي عند المرضى، وتركيبه لدى الأسيرات، بحسب مكتب إعلام الأسرى الذي أشار إلى أنه تم إلغاء قرار نقل أسرى المؤبدات كل ستة شهور.