تغيير حجم الخط ع ع ع

قال وزير الخارجية الإسرائيلي “يائير لابيد”، إن بلاده تتخذ موقفا محايدا في أزمة أوكرانيا، خشية سقوط طياريها أسرى في سوريا.

ونقلت صحيفة “معاريف” العبرية، عن “لابيد”، قوله في كلمة له أمام جامعة ريتشمان في هرتسيليا، قوله، إن “موقفنا في أوكرانيا يقوم على مصالحنا”.

وأوضح وزير خارجية إسرائيل، أن موقف الحكومة الإسرائيلية فيما يتعلق بالأزمة الأوكرانية يقوم على مصالح إسرائيل لدى جميع الأطراف، وبما يخدمها أمنيا في سوريا.

وتابع: “كان يتعين علينا الحفاظ على موقفنا ما بين الهجوم في أوكرانيا، ومصالحنا في سوريا”.

واستطرد وزير الخارجية الإسرائيلي: “يجب أن نمنع احتمال إسقاط أي طيار إسرائيلي وأسره في سوريا”، في إشارة منه إلى إمكانية استخدام موسكو (التي لها قواعد عسكرية في سوريا) أسلحة متطورة لاسقاط الطائرات الإسرائيلية التي تشن هجمات على مواقع في سوريا، حيث سبق الاتفاق بين روسيا وإسرائيل على ألا تتدخل موسكو، وتترك الرد للدفاعات الجوية السورية.

وفي تصريحات سابقة له، أكد وزير الخارجية الإسرائيلي أن بلاده ستعمل بقدر ما تستطيع من إمكانات للتوصل إلى حل سلمي في أوكرانيا، وذلك بالتنسيق مع حلفائها الأمريكيين وشركائها الأوروبيين.

وأجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي “نفتالي بينيت”، العديد من الاتصالات الهاتفية مع كل من الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” والأوكراني ” فولوديمير زيلينسكي” في مسعى للمساعدة في جهود حل الصراع بين أوكرانيا وروسيا.

وتركزت المحادثات على جهود وقف إطلاق النار، والمساعدات الإنسانية الإسرائيلية في المنطقة.