تغيير حجم الخط ع ع ع

 

رحب نائب الرئيس اليمني المقال، “علي محسن الأحمر”، بتشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد، والقرارات الرئاسية التي أعلنها “عبد ربه منصور هادي”، التي شملت تسليم صلاحياته للمجلس، وإقالة الأحمر من منصبه. 

 

كما صرح “الأحمر” قائلاً “أرحب بإصدار الإعلان الرئاسي بنقل السلطة، وتشكيل مجلس القيادة الرئاسي، والهيئات والفرق المصاحبة له، لاستكمال المرحلة الانتقالية”.

 

 

فيما أضاف “الأحمر” في بيان منفصل لوسائل الإعلام “كل التوفيق لأعضاء المجلس والحكومة ورجالات المرحلة في إكمال مسيرة النضال الوطني، وإنجاز المعركة الوطنية حتى استعادة الدولة وإنقاذ الوطن من حرب وطموحات المشروع الإيراني التخريبي، والوصول إلى بناء اليمن، يتشارك فيه كل أبناء الشعب اليمني”.

 

وتابع الأحمر أنه “في الوقت الذي أرحب فيه بهذه القرارات، فإنني أودع مرحلة حياة من الإلتزام والجدية الكاملة في مؤسسة القوات المسلحة وفي رئاسة الجمهورية، بدأت مع بدايات ثورة الـ 26 من أيلول/ سبتمبر 1962، حتى اليوم”، في إشارة لإعفائه من منصبه نائباً لهادي.

 

يشار إلى أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، فاجأ شعبه فجر الخميس، بإعلان تخلى بموجبه عن صلاحياته لصالح مجلس رئاسي مكوّن من 8 أعضاء، برئاسة رشاد العليمي، مستشار الرئيس، بعد 10 سنوات من مكوثه في السلطة.

 

كما تجدر الإشارة إلى أن “عبد ربه منصور هادي” كان قد عين اللواء الركن علي محسن الأحمر في 22 شباط/ فبراير نائبا للقائد الأعلى للقوات المسلحة، في قرار اعتبر محاولة لحشد ولاء القبائل؛ نظرا للعلاقة المرنة والقوية التي كانت تربط الأحمر بشخصيات من القبائل المحيطة بالعاصمة صنعاء.

اقرأ أيضاً: الرئاسي اليمني الجديد يعكس تقاسما بين الشمال والجنوب