تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت الولايات المتحدة على لسان السفير الأمريكي في ليبيا “ريتشارد نورلاند”، إنها تثق في رغبة رئيس الحكومة الوطنية “عبد الحميد الدبيبة”، ورئيس الوزراء المكلف “فتحي باشاغا”، في تجنب تصعيد العنف بالبلاد.

يأتي ذلك عقب اتصالين هاتفين أجراهما “نورلاند” مع “الدبيبة” و”باشاغا”، بحسب تغريدات نشرتها السفارة الأمريكية بليبيا عبر حسابها على “تويتر”.

وقال نورلاند “شجعتهما على النظر في السبل التي يمكن من خلالها إدارة شؤون البلاد في وقت تُبذل فيه جهود، بتيسير من الأمم المتحدة، لاستعادة الزخم بسرعة نحو الانتخابات البرلمانية والرئاسية”.

وأضاف “نورلاند” “شجعني سماع التزامهما المتبادل بإجراء الانتخابات في أقرب وقت”، مؤكداً أنه “على ثقة برغبة “الدبيبة” و”باشاغا” في تجنب تصعيد العنف”.

جدير بالذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” أعرب عن قلقه العميق إزاء “الاستقطاب السياسي الحاد” في ليبيا، وأكد أهمية إجراء “حوار عاجل للخروج من المأزق الحالي”.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية “عبد الحميد الدبيبة”، وفق بيان “ستيفان دوجاريك” المتحدث باسم “غوتيريش”، أمس السبت.