تغيير حجم الخط ع ع ع

 

استشهد فلسطيني، اليوم الأربعاء، متأثراً بجراح أُصيب بها، الأسبوع الماضي، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، إن الشاب “أحمد حكمت سيف” “23 عاما”، استشهد متأثرا بإصابته خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في بلدة بُرقة شمالي نابلس.

جدير بالذكر أنه في الأول من آذار/ مارس الجاري، أصيب “سيف” بثلاثة رصاصات خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في بُرقة، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية في حينه.

وتجدر الإشارة إلى أن المواجهات تشتد مؤخراً بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، بسبب تزايد انتهاكات الاحتلال وقمعه في القدس المحتلة والضفة الغربية، وتصاعد الاستيطان وسياسات الهدم.

فيما أعلنت الفعاليات والقوى الوطنية في بلدة “برقة” الإضراب الشامل، حداداً على روح الشهيد “سيف”.

يذكر أن برقة تشهد منذ 23 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، مواجهات مع المستوطنين الذين يحاولون فرض عودتهم لمستوطنة “حومش” المخلاة، كما شن المستوطنون في 17 من الشهر ذاته هجوما كبيراً بحق الفلسطينيين، لكن هبة أهالي القرية أوقفتهم.