تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال موقع “i24” التابع للاحتلال، إنه “بعد إعلان إيران أنها ستنتقم لمقتل اثنين من رجال الحرس الثوري في هجوم نُسب إلى إسرائيل هذا الأسبوع في سوريا، رفع الجيش الإسرائيلي في الأيام الأخيرة حالة تأهب في أنظمة الدفاع الجوي والقوات الجوية وفي المخابرات”.

فيما أعلنت صحيفة “إسرائيل اليوم”، عن أن “جهاز الأمن الإسرائيلي يستعد لمجموعة متنوعة من خيارات الرد الإيرانية، والتي يمكن أن تشمل صواريخ باتجاه شمالي البلاد، وهجوم على طول الحدود وحتى إطلاق طائرات بدون طيار باتجاه إسرائيل”.

ويأتي الحديث الإسرائيلي عن رفع  حالة التأهب الأمني في الشمال، بعد الهجوم، الذي شنه الاحتلال وقد ألحق أضراراً بمصنع مدني، ما خلف الكثير من الدمار في مكانه، وقتل اثنين من المدنيين .

كما أفادت هيئة البث الإسرائيلي الرسمي “كان”، أن “مستوى التأهب رفع بالذات في أوساط منظومات الدفاع الجوي وسلاح الجو وأجهزة الاستخبارات”.

كما أشارت “كان” إلى أن “إسرائيل أكدت مرارا أنها لن تسلم بتموضع قوات إيرانية أو مجموعات تدور في فلكها قرب الحدود الشمالية”، موضحة أنه “تم التوصل لتفاهمات مع قيادة الجيش الروسي في سوريا، أنه لن يسمح لهذه القوات بالاقتراب من الحدود مع إسرائيل في هضبة الجولان”.

ولفتت إلى أن “إيران تحاول اختراق المجال الجوي “الواقع تحت سيطرة الاحتلال”، وتم كشف النقاب عن إرسالها طائرة مسيرة العام الماضي باتجاه المناطق الإسرائيلية، وتم إسقاط هذه الطائرة في أجواء بلد مجاور”.

جدير بالذكر أنه بعد الهجوم الإسرائيلي في سوريا، أعلن الحرس الثوري الإيراني، الثلاثاء، مقتل اثنين من ضباطه بقصف إسرائيلي استهدف مواقع قرب دمشق فجر الاثنين، متوعدا الاحتلال الإسرائيلي بدفع “ثمن جريمته”.