تغيير حجم الخط ع ع ع

 

شن زعيم جماعة الحوثي في اليمن، “عبد الملك الحوثي”، مساء الثلاثاء، هجوماً على الدول العربية المطبعة مع الاحتلال الإسرائيلي، تزامناً مع اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى، متهماً الإمارات والبحرين والسعودية بـ”العمالة”.

من جانبه، قال “الحوثي”، على هامش محاضرة رمضانية، إن “أنظمة التطبيع متسلطة لا تريد سلاماً ولا استقراراً للأمة، بل تمول الفتن، وتدعمها بالمال والإعلام والنفوذ السياسي”.

وأضاف “الحوثي” وفق ما نشره موقع قناة “المسيرة” التابعة للجماعة “النظام الإماراتي ونظام آل خليفة البحريني والنظام السعودي طبعوا مع “إسرائيل” تحت عنوان “السلام واستقرار المنطقة”، مؤكداً أن “اقتحام المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين يبين عدوانية العدو الإسرائيلي ضد الإسلام ومقدساته”.

إضافة لذلك، أشار زعيم جماعة الحوثي إلى أن هذه الأنظمة ترى أن “لا مشكلة لديها في التنازل عن كل شيء إذا كان ذلك لإسرائيل ومن أجل الولايات المتحدة الأمريكية.. أمّا تجاه الآخرين فيظهرون متوحشين”.

وشدد “الحوثي” على أن أنظمة الإمارات والبحرين والسعودية أظهرت “عدوانية” تجاه كل من يعادي “إسرائيل” بما ذلك اليمن، مشيرا إلى أن “تلك الأنظمة تظهر عدوانية ضد المجاهدين في فلسطين، وتصفهم في إعلامها بالإرهاب”.

وأضاف “الحوثي” “نظام أبوظبي والمنامة والرياض، جعلوا من السلام عنواناً للعمالة”.

تجدر الإشارة إلى أن الأراضي الفلسطينية المحتلة، تشهد توتراً شديداً مع الاحتلال الاسرائيلي، بعد تصاعد عدوانه على المسجد الأقصى واقتحامه بشكل متكرر، وإخلائه من المصلين ومنع إقامة وصولهم للصلاة والاعتكاف فيه.

 

اقرأ أيضاً : جماعة الحوثي تحذر من كارثة سفينة “صافر” وتدعو الأمم المتحدة لتنفيذ خطتها