تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي فيكتوريا نولاند، إن خط أنابيب “نورد ستريم 2″، الذي يربط روسيا بألمانيا، بات “ميتا” ولا مجال لـ”إحيائه”.

جاء ذلك، خلال جلسة استماع برلمانية، مضيفة: “أعتقد أنّ نورد ستريم 2 بات الآن ميتاً، وإنّه قطعة معدنية كبيرة في قعر البحر ولا أعتقد أنّ إحياءه ممكن”.

ولفتت إلى أن هذا الوصف يأتي بعد التدابير العقابية التي فرضتها برلين وواشنطن، ردا على الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وتأتي تصريحات نولاند، بعد ساعات من إعلان الولايات المتحدة حظرا على واردات النفط الروسي، فيما تخطط أوروبا لتقليل وارداتها من الطاقة الروسية.

و”نورد ستريم 2″، مشروع أنابيب لنقل الغاز الطبيعي عبر بحر البلطيق من أكبر حقول الغاز في روسيا، إلى ألمانيا وعدد من الدول الأوروبية.

ويبلغ طول الأنبوب حوالي 1230 كيلومتراً، ويمر بالقرب وبشكل متوازٍ مع خط الغاز الأصلي أنابيب نورد “ستريم 1” الذي ينقل حوالي 55 مليار متر مكعب من الغاز إلى ألمانيا منذ عام 2012.

وسيوفر الخط الجديد الذي بلغت تكلفة إنشائه نحو 11 مليار دولار، نفس كمية الغاز الطبيعي الذي ينقلها سلفه “نورد ستريم 1″، وهو ما يكفي لتزويد 26 مليون أسرة بالغاز.