تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اتهمت جماعة أنصار الله الحوثي، الحكومة اليمنية بعرقلة مقترحات ومبادرات ملف الأسرى خلال شهر رمضان، مطالبةً بالضغط عليها للوفاء بالتزاماتها بشأن هذا الموضوع.

من جانبه، قال رئيس لجنة شؤون الأسرى التابعة للحوثيين، “عبدالقادر المرتضى” “كنّا نأمل أن يشهد شهر رمضان المبارك انفراجة في ملف الأسرى”، وتابع “لقد قدمنا العديد من المقترحات والمبادرات والعروض لأجل ذلك”.

وأضاف “المرتضى” “تعنت وعرقلة من أسماهم “مرتزقة العدوان”، أي الحكومة المعترف بها المدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية، حال دون ذلك”.

كما طالب القيادي الحوثي الأمم المتحدة بالضغط عليهم للوفاء بالتزاماتهم والكف عن هذا التعنت والعرقلة.

جدير بالذكر أنه في الأسبوع الماضي، كشف المرتضى عن عرض تقدمت به الجماعة لقوى العدوان “التحالف بقيادة الرياض” عبر الأمم المتحدة يقضي بالإفراج عن 200 أسير من كل طرف قبل عيد الفطر المبارك، نظراً للتأخر الحاصل في إجراءات تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى.

فيما لم تصدر أي تعليقات رسمية حكومية حول تصريحات مسؤول ملف أسرى الحوثيين بشكل متكرر.

من جهة أخرى، كشف المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العميد الركن “تركي المالكي”، الخميس الماضي، عن مبادرة إنسانية من التحالف تتضمن إطلاق سراح 163 من أسرى الحوثيين الذين شاركوا بالعمليات القتالية ضد أراضي المملكة.

جدير بالذكر أنه سبق أن نجحت صفقات تبادل أسرى عدة بين القوات الحكومية والحوثيين في عدة جبهات، ففي تشرين الأول/ أكتوبر 2020، تبادلت الحكومة اليمنية والحوثيون، على مدار يومين، 1056 أسيرا من الجانبين، بينهم 15 سعودياً و4 سودانيين، في أكبر صفقة تبادل أسرى منذ بدء الحرب.

 

اقرأ أيضاً : وزير يمني سابق يتهم الإمارات بسعيها إلى تقسيم اليمن