تغيير حجم الخط ع ع ع

طالب دبلوماسي روسي كبير اليوم الأربعاء، برفع العقوبات عن بلاده لتجنب أزمة غذائية عالمية بفعل توقف صادرات الحبوب الأوكرانية منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا.

من جانبه، قال نائب وزير الخارجية الروسي “أندريه رودينكو” إن حل المشكلة الغذائية يمر عبر مقاربة جماعية تشمل خصوصاً رفع العقوبات التي فرضت على الصادرات الروسية والتعاملات المالية.

إضافة لذلك فقد طالب بإزالة كييف للألغام المزروعة في المرافئ المطلة على البحر الأسود حتى تتمكن السفن من تصدير الحبوب.

كما أكد الدبلوماسي في هذا الإطار أن روسيا “مستعدة لضمان ممر إنساني” للسفن.

من جانبه، اتهم الجيش الروسي الدول الغربية بالسعي إلى “إخراج الحبوب بأقرب وقت ممكن من أوكرانيا، من دون أن تخشى ما قد يحصل في هذا البلد ما أن تنتهي مخزونات الحبوب فيه”.

وفي سياق غير منفصل تدرس روسيا قضية تبادل أسرى مع أوكرانيا بمجرد محاكمة المحتجزين الأوكرانيين.

يشار إلى أنه في الأسبوع الماضي، استسلم آخر المدافعين الأوكرانيين عن مدينة ماريوبول الاستراتيجية و المتحصنين منذ أسابيع في مصنع آزوفستال للصلب، وقد تم أسر ما يقرب من أربعة آلاف جندي أوكراني في هذه المدينة الساحلية، بحسب وزارة الدفاع الروسية.

جدير بالذكر أنه في 24 شباط/ فبراير الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

كما تشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي “ناتو”، والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.

اقرأ أيضاً : صحيفة بريطانية: حرب أوكرانيا أظهرت روسيا كدولة من العالم الثالث