تغيير حجم الخط ع ع ع

التقى وزير الخارجية الإيراني “حسين أمير عبد اللهيان” الثلاثاء، نظيره الروسي “سيرغي لافروف” في موسكو، وتباحثا آخر مستجدات محادثات فيينا حول إحياء الاتفاق النووي مع الولايات المتحدة.

وأعلن “عبد اللهيان” خلال مؤتمر صحفي عقده مع “لافروف”، إنه ليس هناك صلة بين الأحداث الجارية في أوكرانيا ومحادثات فيينا بشأن إحياء الاتفاق النووي.

من جانبه، قال “لافروف” إن الافتراضات الأمريكية بأن موسكو تعرقل جهود إحياء الاتفاق النووي الإيراني غير صحيحة.

وأضاف “لافروف” إن موسكو تلقت تأكيدات مكتوبة من واشنطن بأن العقوبات المفروضة على روسيا بسبب أوكرانيا لن تعيق التعاون في إطار عمل الاتفاق النووي الإيراني الذي رفع العقوبات عن طهران مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

في المقابل، نقلت وكالة “رويترز” عن مصدر أمريكي، قوله إن واشنطن لن تفرض عقوبات على الشق الروسي في المشاريع التي تطبق بشكل كامل الاتفاق النووي مع إيران.

جدير بالذكر أنه في يوم الجمعة الماضي، تعثرت المفاوضات النووية بين إيران والقوى الغربية، في فيينا، حيث غادر المفاوضون العاصمة النمساوية دون الاتفاق بعدما تقدمت روسيا بمطالب، تعقد التوصل لاتفاق محتمل.

فيما قال منسق الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في تغريدة على “تويتر”، “النص النهائي جاهز وعلى الطاولة” و”بصفتي المنسق، سأستمر مع فريقي في التواصل مع جميع المشاركين في الاتفاق النووي والولايات المتحدة للتغلب على الوضع الحالي والتوصل لاتفاق”.