تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال القائد الأعلى للقوات الأمريكية في الشرق الأوسط، إن الولايات المتحدة ستزود مصر بطائرات “إف -15″، على الرغم من وجود هواجس لدى واشنطن على صلة بسجل القاهرة على صعيد حقوق الإنسان.

وقال الجنرال فرانك ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأمريكية، خلال جلسة استماع في الكونجرس: “أعتقد أن لدينا أخبارا جيدة، تتمثل في أننا سنزودهم بطائرات إف -15، وهو عمل طويل وشاق”، دون الكشف عن عدد المقاتلات أو موعد التسليم.

وتتطلب الصفقة موافقة وزارة الخارجية الأمريكية، التي لم تبلغ حتى الساعة الكونغرس بصفقة البيع هذه، وهي خطوة تقتضيها الصفقة.

من جهته، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس: “لا نتحدث عن عمليات تزويد بالأسلحة أو بيع أسلحة إلى أن يتم إبلاغ الكونغرس بها”.

وفي يناير، أعلنت الخارجية الأمريكية موافقتها على صفقتي بيع معدات عسكرية لمصر بقيمة 2,56 مليار دولار تشمل طائرات نقل وأنظمة رادار، على الرغم من قلق واشنطن المستمر حول سجل القاهرة في مجال حقوق الإنسان.

وتضمنت الصفقة الأولى وقيمتها 2,2 مليار دولار بيع مصر 12 طائرة نقل “سي-130 جيه سوبر هيركوليس” ومعدات أخرى تابعة لها.

أما الصفقة الثانية، فتضمنت شراء مصر أنظمة رادار للدفاع الجوي بقيمة 355 مليون دولار؛ لمساعدتها في وكانت الخارجية الأمريكية قد علقت في سبتمبر الماضي مساعدات عسكرية لمصر بقيمة 130 مليون دولار، على الرغم من ورودها في الميزانية، وذلك بسبب عدم تحقيق تحسن في وضع حقوق الإنسان في البلاد.

ويحض أعضاء بارزون في الكونغرس الإدارة الأمريكية على الامتناع عن عقد صفقات عسكرية مع مصر أو تقديم مساعدات عسكرية لها ما لم تعمد القاهرة إلى تحسين سجّلها على صعيد حقوق الإنسان.