تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أجرت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، تجربة إطلاق صواريخ باليستية من جنوب بنغازي وصولا إلى جنوب طبرق، شرقي ليبيا، بالتزامن مع أول ظهور رسمي له بعد ترشحه للانتخابات التي فشلت الأطراف السياسية في إجرائها.

وقالت قوات حفتر إنها أطلقت أربعة صواريخ بواقع صاروخين رماية مفردة وبفارق زمني 15 دقيقة ورماية مزدوجة بفارق زمني 50 دقيقة على هدف يبعد عن منطقة الإطلاق مسافة 200 كيلومتر و242 متراً في جنوب مدينة طبرق على الحدود المصرية.

وعاد حفتر لقيادة قواته بعد دخوله في إجازة منذ  سبتمبر الماضي حينما قرر الترشح للانتخابات الرئاسية.

من جهته، أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي بقوات حفتر، خالد المحجوب خلال مؤتمر صحفي، أن هذه النوعية من الصواريخ التي تم اختبارها يصل مداها لمئات الكيلومترات، وقد تصيب المواقع التي تتواجد فيها المجموعات المسلحة دون فقد أي مقاتل.

كما هدد المحجوب حكومة الوحدة الوطنية ضمنيا بالقول إن “مليارات الدنانير أهدرت خلال الفترة الماضية”، مؤكدًا أن هناك عملًا ممنهجًا في نهب خيرات الليبيين، مشيرًا إلى أن “المواطن أصبح يفتقر لكل مقومات الحياة رغم كل المبالغ التي تصرف وبعض الشباب مغرر بهم وما يفعلونه لا يصب في صالح البلد”.