تغيير حجم الخط ع ع ع

نفى وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، أمس الأحد، التكهنات بأن الرئيس فلاديمير بوتين مريضاً، قائلاً إنه لا توجد أي إشارات تدل على إصابته بأي مرض.

جدير بالذكر أنه تعد صحة بوتين وحياته الخاصة من المواضيع المحرمة في روسيا التي لا يتم التطرق إليها في الأماكن العامة، فيما تحدثت تقارير صحفية غربية تحدثت عن مرض الرئيس بوتين.

يشار إلى أنه قبل أسبوعين ذكرت صحيفة تايمز البريطانية في تقرير لها، أن بوتين مصاب بسرطان الدم، وقد خضع لعملية جراحية في ظهره مرتبطة بهذا المرض قبل وقت قصير من إصداره الأمر بغزو أوكرانيا.

كما نقلت الصحيفة عن مجلة “نيولاينز” الأمريكية، قولها إن أحد الأثرياء الروس المقرب للكرملين ذكر ذلك في تسجيل خلال نقاش مع مستثمر غربي منتصف آذار/ مارس الماضي، شاكياً من أن الرئيس قد أصيب “بالجنون”، وأن هناك استياءاً عميقاً في موسكو بشأن حالة الاقتصاد، وقال: “نأمل جميعا في وفاة بوتين”.

من جانبه، قال لافروف: “لا أعتقد أن الأشخاص العقلاء يمكن أن يروا في هذا الشخص علامات مرض أو اعتلال”.

ولفت لافروف الى أن بوتين الذي سيبلغ السبعين في تشرين الأول/ أكتوبر يظهر بشكل علني “بشكل يومي”.

وأضاف لافروف في تعليقات نشرتها وزارة الخارجية الروسية: “يمكنكم مشاهدته على الشاشات وقراءة خطاباته والاستماع إليها، أترك الأمر لضمير هؤلاء الذين ينشرون هذه الشائعات”.

اقرأ أيضاً : دعماً لبوتين.. الرئيس الشيشاني يرسل مزيداً من المقاتلين لدونباس