تغيير حجم الخط ع ع ع

مقتل قائدان بارزان من قوات “الحزام الأمني” الانفصالية المدعومة من الإمارات، في اشتباكات مع مجموعة مسلحة في محافظة الضالع، جنوب اليمن.

قالت مصادر إن الاشتباكات اندلعت بين قوات “الحزام” التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، و7 مسلحين داخل معسكر للأولى في منطقة حكولة، شمال محافظة الضالع، معقل زعيم الانفصاليين الجنوبيين، “عيدروس الزبيدي”، المعين عضوًا في المجلس الرئاسي اليمني المشكل في أبريل/نيسان الماضي.

وأضافت أن المسلحين الذين اشتبكوا مع القوات المدعومة إماراتيًا، تم اعتقالهم، ونقلهم إلى معسكر حكولة، حيث مقر هذه القوات الرئيس بالضالع، وسط تضارب الأنباء عن هوية هؤلاء المسلحين.

 

ففي الوقت الذي تشير فيه أنباء إلى أن المسلحين السبعة الذين اعتقلوا من قبل قوات الحزام، ينتمون لتنظيم “القاعدة”، تفيد روايات أخرى بأن المسلحين من أبناء مديرية الشعيب، تم نقلهم إلى معسكر الحزام في منطقة حكولة.

بينما أشارت مواقع محلية موالية للحزام الأمني أن معسكرها تعرض لهجوم مسلح، في محاولة لإخراج عناصر مطلوبين محتجزين داخله والواقع شمال مركز محافظة الضالع.

اقرأ أيضًا: جماعة أنصار الله الحوثي تتهم الحكومة اليمنية بعرقلة مبادرات بشأن الأسرى