تغيير حجم الخط ع ع ع

صرح رو خانا، العضو بالكونغرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي، أن يوسف العتيبة، السفير الإماراتي لدى واشنطن، قد صرخ في وجهه غاضبًا بسبب حملته الداعية لوقف الحرب في اليمن.

تصريحات رو خانا جاءت خلال مقابلة أجراها مع برنامج البودكاست التابع لموقع إنترسبت (The Intercept) الأمريكي.

وقال النائب الأمريكي:”لم يسبق أن جاءني سفير أي دولة أخرى إلى مكتبي وصرخ في وجهي، بالمعنى الحرفي للكلمة، لكن هذا ما جرى لي من السفير الإماراتي”.

وأضاف رو خانا: “هالني الأمر. لقد قادني هذا الفعل إلى الاعتقاد بأن هناك غطرسة حقيقية، وشعور حقيقي بالاستقواء، شعور بأن لديه قناعة أنه قوي للغاية للدرجة التي تمكنه من التصرف بهذه الطريقة. وأنا لم أر ذلك حقا من قبل”.

وأشار رو خانا إلى أنه التقى السفير الإماراتي مرة أو مرتين بعد هذه الواقعة، لكنه ذكر أن “العتيبة” خفف لهجته في هاتين المرتين.

ويقود رو خانا تيارًا في الكونغرس الأمريكي يسعى من خلاله لإنهاء الدور الأميركي في دعم التحالف العربي – الذي تقوده السعودية والإمارات- في حرب اليمن.

ومنذ قرابة الـ 7 سنوات، يشهد اليمن أزمة إنسانية جراء حرب أودت بحياة نحو ربع مليون إنسان، فضلًا عن اعتماد نحو 80 بالمئة من السكان على المساعدات الإنسانية للبقاء أحياء، وتصف الأمم المتحدة أزمة اليمن بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم.