تغيير حجم الخط ع ع ع

تناقش اللجنة الرباعية الدولية المعنية بعملية السلام في الشرق الأوسط، اليوم الأربعاء، استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والصهاينة، وقد لاقى ذلك ترحيبًا من قبل عضو منظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، كما طالب “بدور أكبر للجنة”.

وتضم الرباعية كلا من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وفي بيان صحفي صادر عن الرباعية عقب اجتماع، فجر الأربعاء، لمبعوثي الرباعية يهدفون من خلاله إلى بحث سبل “العودة إلى مفاوضات هادفة تؤدّي إلى حل الدولتين بما في ذلك خطوات ملموسة لتعزيز الحرية والأمن، والازدهار للفلسطينيين والإسرائيليين”.

وطالبت اللجنة كلا الجانبين، الفلسطيني والإسرائيلي، بـ”تجنب أي أعمال أحادية الجانب من شأنها أن تعقد تنفيذ حل الدولتين”.

من جانبه، رحب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، بالبيان، وقال: “نريد دورا أكبر للجنة في عملية استئناف المفاوضات، تطبيقا لقرارات مجلس الأمن الدولي”.

وأضاف عضو اللجنة التنفيذية أن “العودة للمفاوضات تتطلب شروطا ومرجعيات أقرها مجلس الأمن، في مقدمتها الرعاية الدولية متعددة الأطراف للمفاوضات”.

واستكمل: “لم توضح الرباعية إطار ومرجعية المفاوضات، هل هي بإشرافها؟ أم مفاوضات ثنائية برعاية أمريكية”، كما جدد الرفض الفلسطيني “للرعاية الأمريكية المنفردة والمنحازة لإسرائيل”.