تغيير حجم الخط ع ع ع

لدورة ثانية، يفوز ضياء رشوان، رئيس هيئة الاستعلامات العامة المصرية، ضياء رشوان، بمنصب نقيب الصحفيين، في انتخابات التجديد النصفي للنقابة.

أتى ذلك وفق ما نشرته اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات، صباح اليوم السبت، وأوردته صحف محلية مصرية، على رأسها صحيفة الأهرام الحكومية.

وهيئة الاستعلامات المصرية هي بوق النظام الإعلامي أمام الجهات المحلية والدولية المختلفة، ومهمته التعبير عما يراه قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي من وجهات نظر حول القضايا المختلفة.

وتأسست نقابة الصحفيين، في مارس/ آذار 1941، ومن المفترض أن تقوم بالدفاع عن الصحفيين وحقوقهم، وتقديم خدمات لهم.

وحسب قانون النقابة، فإن مدة دورة أعضاء المجلس 4 سنوات، ويجري كل عامين انتخابات تجديد لنصف عددهم، أي 6 أعضاء من أصل 12 عضوًا. فيما تستمر رئاسة النقابة سنتين، وبحد أقصى ولايتين.

وفاز مرشح النظام ضياء رشوان بمقعد نقيب الصحفيين بالحصول على 1965 صوتًا.

كما فاز 6 آخرون بعضوية المجلس؛ هم إبراهيم أبو كيلة (1277 صوتا)، ومحمد خراجة (1338)، وحسين الزناتي (1201)، وأيمن عبد المجيد (1864)، ودعاء النجار (1078) ومحمد سعد عبد الحفيظ (1045).

ووفق قانون النقابة، فإن مدة دورة أعضاء المجلس (12 عضوا)، 4 سنوات، لكن يجري كل عامين انتخابات تجديد لنصفهم، فيما رئاسة النقابة تستمر سنتين، وبحد أقصى ولايتين فقط.

وخسر في الانتخابات عدد من الوجوه البارزة، مثل خالد البلشي وعمرو بدر، الرئيسين الأسبق والحالي للجنة الحريات في نقابة الصحفيين، في حين فاز أغلب التابعين للنظام العسكري، وعلى رأسهم ضياء رشوان.