تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

قال قائد الانقلاب المصري، عبد الفتاح السيسي، صباح الأربعاء، إن مصر لن تسمح بالمساس بحصتها المائية، مؤكدًا أن كافة الخيارات مفتوحة للتعامل مع أزمة سد النهضة الإثيوبي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها السيسي صباح اليوم، وبثها التلفزيون الرسمي.

وأردف السيسي: “نُقدر أهمية التنمية المعتمدة على المياه بالنسبة للدول الإفريقية بشرط عدم المساس بحقوق مصر المائية، ويجب على الدول جميعًا أن تتعلم من المواجهات السابقة بين الدول وتكلفتها أن التعاون والاتفاق أفضل من أي خيار آخر”.

ثم أكمل موضحًا: “أقول للأشقاء في إثيوبيا: لا داعي أن نصل لمرحلة المساس بنقطة مياه من مصر، وجميع الخيارات مفتوحة في التعامل مع أزمة سد النهضة”.

وتابع: “نواصل التنسيق مع السودان والتواصل مع العالم للتأكيد على عدالة قضيتنا، وجاري التنسيق مع كل الدول العربية والإفريقية” بهذا الخصوص.

وفي ذات السياق، صرح وزير الخارجية المصري، سامح شكري، خلال اليوم ذاته، بأن “مصر والسودان أبديا قدرا ضخما من المرونة وطورا مواقفهما بشكل يستقطب الجانب الإثيوبي، والأخير استمر في الرفض والعمل على إفشال المسار الإفريقي”.

كما أفاد أن “مصر والسودان سيتوجهان إلى المؤسسات الدولية، بعد انتهاء جولة مفاوضات العاصمة الكونغولة كينشاسا الثلاثاء من دون إحراز تقدم”.