تغيير حجم الخط ع ع ع

في استفزاز واضح لمشاعر الشعوب العربية والإسلامية، قدمت حكومات مصر والإمارات والبحرين، أمس الجمعة، تعازيها إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي إثر مقتل العشرات جراء حادث تدافع.

ووقع الحادث خلال الاحتفالات بعيد “الشعلة” (لاغ باعومير) في قرية ميرون (شمال) بعد منتصف الليلة الماضية، حيث شارك فيها آلاف الأشخاص.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، في وقت سابق الجمعة، أن 44 شخصا قتلوا وأُصيب أكثر من 103 آخرين.

في مصر، تقدمت وزارة الخارجية بتعازيها إلى الكيان الإسرائيلي في سقوط ضحايا خلال الاحتفالات بعيد “الشعلة”.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد حافظ: “نعرب عن خالص التعازي والمواساة في ضحايا حادث التدافع بشمال إسرائيل الذي أودى بحياة العشرات، كما نتمنى الشفاء العاجل للمُصابين”.

وفي الإمارات، أعرب وزير الخارجية، عبد الله بن زايد، عن “خالص تعازيه ومواساته لحكومة وشعب إسرائيل وأهالي الضحايا”، بحسب وكالة الأنباء الرسمية “وام”.

وتمنى ابن زايد، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الإسرائيلي غابي أشكنازي، “الشفاء العاجل للمصابين جراء الحادث”.

وفي البحرين، نقلت وكالة الأنباء الرسمية، عن ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة “تعازيه” في ضحايا الحادث عبر برقية أرسلها إلى رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، متمنيا “الشفاء العاجل للمصابين”.