تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أمس السبت، إنه متفائل بشأن محادثات إحياء الاتفاق النووي لعام 2015 مع القوى العالمية، وأشار إلى التوصل إلى اتفاق لرفع العقوبات الرئيسية عن طهران، حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية.

وقال روحاني إن التفاصيل فقط لم يتم الاتفاق عليها بعد، وإن لم يكن هناك تأكيد فوري من المسؤولين الأمريكيين أو من الأطراف الأخرى في الاتفاق.

وأضاف الرئيس الإيراني: “لقد وصلنا إلى نقطة يقول فيها الأمريكيون والأوروبيون علانية أنه ليس لديهم خيار سوى رفع العقوبات والعودة إلى (الاتفاق النووي، وأن جميع العقوبات الرئيسية تقريبًا رُفعت، وأن المحادثات مستمرة بشأن بعض التفاصيل” ، ونقلت وسائل إعلام رسمية عن روحاني قوله، ولم يخض في التفاصيل.

وعاد المسؤولون الأمريكيون إلى فيينا هذا الأسبوع لإجراء جولة رابعة من المحادثات غير المباشرة مع إيران حول كيفية استئناف العودة للاتفاق، الذي تخلى عنه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في 2018، مما دفع إيران إلى البدء في انتهاك شروطها بعد حوالي عام.

كان جوهر الاتفاقية هو التزام إيران باتخاذ خطوات لكبح برنامجها النووي لجعل الحصول على المواد الانشطارية لسلاح نووي أكثر صعوبة مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قال في وقت سابق أمس السبت إن الولايات المتحدة عليها التزام بالمساعدة في إحياء الاتفاق النووي بعد أن قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إنه من غير الواضح مدى جدية طهران بشأن المحادثات بشأن الاتفاق.

ولدى سؤاله عما إذا كان يعتقد أن طهران جادة بشأن المحادثات ، أجاب بايدن: “نعم ، لكن ما مدى جدية هذه المحادثات”.