تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

 

في محاولة جديدة من الاحتلال الإسرائيلي لتصعيد الوضع في الأراضي المحتلة، هدمت قوات الاحتلال، الثلاثاء، منشآت فلسطينية في الضفة الغربية.

ووفق فؤاد العمور، منسق لجنة “الحماية والصمود في جنوب الخليل ومَسافر يطّا”، فإن آليات تابعة لدولة الاحتلال هدمت غرفة زراعية، وحظيرة أغنام في تجمعي “الرَكيز”، و” التّوانة”، جنوبي الخليل.

وأضاف العمور أن عمليات الهدم نفذت بدعوى البناء بدون ترخيص، في مناطق مصنفة “ج”، حسب اتفاق أوسلو الموقع بين منظمة التحرير الفلسطينية والكيان الصهيوني.

وحسب معتز بشارات، مسؤول ملف الاستيطان في الأغوار الشمالية، فإن قوات الاحتلال قد هدمت أيضًا خزاني مياه، ودمرت طريقًا زراعية في قرية بردلا، في الأغوار الشمالية، بدعوى عدم الترخيص.

وأكد المسؤول الفلسطيني على أن ذلك يأتي في سياق التضييق على المواطنين وتهجيرهم من أراضيهم.

وكانت اتفاقية أوسلو الموقعة بين دولة الاحتلال الإسرائيلي عام 1995، قد قسمت الضفة الغربية إلى مناطق “أ” و”ب” و”ج”، تمثل الأخيرة 61 بالمئة منها، وتخضع لسيطرة أمنية وإدارية من الاحتلال.