تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

 

أعلن المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن المدعوم إماراتيًا، علي الكثيري، تعليق مشاركة وفده في مشاورات تنفيذ اتفاق الرياض مع الحكومة اليمنية الشرعية.

وزعم الكثيري، في بيان أصدره اليوم الجمعة، أن سبب هذه الخطوة هو اعتقال بعض قيادات المجلس من قبل قوات هذه الحكومة الشرعية.

وقال الكثيري إن قرار “الانتقالي” جاء على خلفية ما وصفها بعملية “اختطاف” القيادي محمد جعفر بن الشيخ، رئيس المكتب المحلي للمجلس في محافظة حضرموت (شرقي البلاد) بالإضافة إلى عدد من القيادات في المحافظة.

والشهر الماضي، أدلى صالح النود، متحدث باسم “الانتقالي الجنوبي”، أن صلاحية اتفاق الرياض قد انتهت، حيث دافع عن تصريحات لرئيس “الانتقالي الجنوبي” عيدروس الزبيدي تحدث فيها عن قرب إعلان “الدولة الجنوبية المستقلة” باليمن.

وقبل يومين فقط، اتفقت الحكومة الشرعية مع المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، في اجتماع بالسعودية، على عودة الحكومة إلى عدن، واستئناف تنفيذ اتفاق الرياض الموقع في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 بالعاصمة السعودية.