تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

أصدرت كل من الرئاسة المصرية، ومكتب رئيس الوزراء الاحتلال الإسرائيلي، بيانين كشفا فيه أن قائد الانقلاب، عبد الفتاح السيسي، أجرى اتصالًا برئيس وزراء الاحتلال الجديد، نفتالي بينيت، لتهنئته بتوليه منصبه.

وجاء في البيان الإسرائيلي، الصادر اليوم الإثنين، أن السيسي “أجرى اتصالًا برئيس الوزراء الإسرائيلي بمناسبة توليه مهام منصبه”، مضيفًا أن “بينيت اتفق مع السيسي على لقاء قريب بينهما”.

ووفق البيان، فإن رئيس الوزراء الصهيوني قدم الشكر لجهود مصر في “تعزيز الاستقرار والسلام في المنطقة، والوساطة في الملف الفلسطيني، وإيجاد حل لقضية الأسرى والمفقودين الإسرائيليين”.

من جانبه، ذكر بيان الرئاسة المصرية أن الاتصال تطرق إلى “الحيلولة دون تصاعد التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين .. وجهود التوصل إلى حل عادل ودائم بين الجانبين، وصولًا لتحقيق سلام شامل بالشرق الأوسط”.

وزعم البيان أن السيسي أكد خلال الاتصال على أهمية دعم جهود مصر في “إعادة الإعمار بالمناطق الفلسطينية”.

ويعد هذا الاتصال هو الأول بين السيسي وبينيت منذ أن تسلم الأخير رئاسة حكومة الاحتلال، منتصف يونيو/حزيران الجاري.