تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

أعلن السودان موافقته على تسليم المتهمين بارتكاب جرائم حرب في دارفور للمحكمة الجنائية الدولية، دون تحديد أسمائهم.

وقالت وزيرة الحكم الاتحادي في السودان، بثينة دينار، إن “مجلس الوزراء قرر تسليم المطلوبين المتهمين بارتكاب جرائم حرب في دارفور للمحكمة الجنائية”.

كما أكدت أن ذلك سيستغرق وقتًا لأن هناك إجراءات طويلة يتطلبها الأمر، جزء منها متعلق بالدولة كون المتهمين يحاكمون حاليًا على ذمة قضايا أخرى لها علاقة بالفساد وانقلاب 1989.

وكانت المدعية العامة للمحكمة، فاتو بنسودا، قد طالبت في آخر زيارة لها للسودان قبل أسابيع بتسليم المتهم أحمد هارون القيادي البارزِ بالنظام السابق، ليمثل أمام المحكمة في لاهاي، إلى جانب، علي كوشيب، الذي تتواصل إجراءات محاكمته هناك، حيث ترى المدعية أنهما يتشاركان في التهم ذاتها.

كما تشمل قائمة المطلوبين الرئيس المعزول عمر البشير، ووزير دفاعه عبد الرحيم محمد حسين، الذين تتهمهم المحكمة بارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية في دارفور، وهي اتهامات ظل يرفضها نظام البشير تمامًا.