تغيير حجم الخط ع ع ع

بحث الأردن والولايات المتحدة، يوم الجمعة، سبل تطوير شراكتهما الاستراتيجية لا سيما في مجالات الدفاع والأمن.

جاء ذلك خلال لقاء الملك عبد الله الثاني مع رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي الجنرال مارك ميلي في واشنطن، بحسب بيان صادر عن الديوان الملكي الهاشمي.

وأشار البيان إلى أن “الاجتماع بحث سبل تطوير الشراكة الاستراتيجية بين الأردن والولايات المتحدة خاصة في مجالات الدفاع والأمن، إضافة إلى الجهود الدولية في الحرب على الإرهاب”.

لدى المملكة الأردنية الهاشمية والولايات المتحدة اتفاقيات مشتركة في المجالات الدفاعية والعسكرية.  عمان هي أيضا عضو في التحالف الدولي المناهض لداعش بقيادة واشنطن.

يقوم العاهل الأردني بزيارة رسمية لواشنطن منذ بداية شهر يوليو، التقى خلالها الرئيس الأمريكي جو بايدن، ونائبة الرئيس كامالا هاريس، وعدد من المسؤولين الأمريكيين.

وأشار الديوان الملكي الهاشمي ، في بيان ثان ، إلى أن الملك عبد الله الثاني التقى عددا من ممثلي المراكز البحثية المؤثرة في الولايات المتحدة: تناول الاجتماع كافة التطورات الإقليمية ، ومواقف الأردن تجاه مختلف القضايا والأزمات في المنطقة ، بالإضافة إلى.  للشراكة بين المملكة والولايات المتحدة “.

وفي بيان آخر ، أعلن الديوان الملكي الأردني أن الملك عقد اجتماعا منفصلا مع رئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس والمديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا.

وتعاني عمان من أوضاع اقتصادية صعبة بسبب الأزمات العديدة التي سببها الوباء وإجراءات تقييده التي طالت كافة القطاعات في المملكة.  وأدى ذلك إلى مزيد من الخسائر وزاد من حالة الإحباط الشعبي من سياسات الحكومة التي فشلت في معالجة المشاكل المستمرة.

الولايات المتحدة هي المصدر الرئيسي لدعم الأردن من حيث المساعدات.  في أوائل عام 2019، وقع البلدان مذكرة تفاهم تعهدت بموجبها واشنطن بتقديم 1.275 مليار دولار سنويًا إلى عمان على مدى خمس سنوات.