تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أفادت وكالة الأناضول أن لجنة تنسيق المقاومة العراقية، التي تتألف من أربع مجموعات شيعية تابعة لإيران، تعهدت يوم الجمعة بمحاربة أي جنود أجانب في البلاد.

جاء ذلك بعد ساعات من انطلاق الجولة الرابعة من الحوار الاستراتيجي في واشنطن، والتي صرح خلالها وزير الخارجية فؤاد حسين أن بلاده تتطلب برنامج التسليح والتدريب الأمريكي.

كما أكد حسين أن بلاده مستعدة للدفاع عن البعثات الدبلوماسية ومقارها في البلاد، وكذلك القواعد العسكرية الأمريكية التي تستضيف القوات الأمريكية.

وكانت لجنة تنسيق المقاومة قد أعلنت في وقت سابق مسؤوليتها عن هجمات ضد أهداف أمريكية في العراق.

وأكد البيان “لن نقبل أبدا بوجود أي جندي أجنبي على أرضنا الحبيبة تحت أي ذريعة مثل الادعاء بأنهم هنا كمستشارين”.

وأضاف البيان: “المدربون الأمريكيون والتحالف الدولي أثبتوا فشلهم خلال السنوات العشر الماضية وفشلهم أدى إلى انهيار المؤسسات الأمنية والعسكرية”.

تقود الولايات المتحدة تحالفًا دوليًا ضد داعش منذ عام 2014 ، حيث ينتشر حوالي 3000 جندي في العراق ، بينهم 2500 أمريكي.

في 7 أبريل من هذا العام ، أعلنت بغداد عن اتفاق مع الولايات المتحدة لتحويل قوات التحالف الدولي من مقاتلين إلى مستشارين.

وأعلنت بغداد في وقت لاحق عن تشكيل لجنة ضمت مسؤولين دفاعيين لبدء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن الانسحاب من العراق.

في 5 كانون الثاني (يناير) 2020 ، صوّت البرلمان العراقي على طرد القوات الأمريكية من البلاد