تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت شركة زودياك ماريتايم الصهيونية، أمس الجمعة، إن اثنين من أفراد الطاقم لقيا مصرعهما عندما تعرضت ناقلة للمنتجات البترولية تديرها إسرائيل لهجوم قبالة الساحل العماني الخميس الماضي.

وشركة زودياك ماريتايم جزء من مجموعة زودياك المملوكة للملياردير الإسرائيلي إيال عوفر.

وقالت الشركة في بيان: “وقت الحادث، كانت السفينة في شمال المحيط الهندي متجهة من دار السلام إلى الفجيرة ولم تكن على متنها أي حمولة.”

وقالت هيئة عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة إن التحقيق جار في الحادث الذي وصفته بأنه وقع في وقت متأخر في شمال شرق جزيرة مصيرة العمانية.

 ويقال إن أفراد الطاقم الذين قتلا مواطنون بريطانيون ورومانيون.

وقال زودياك إن السفينة تبحر الآن تحت سيطرة طاقمها وقوتها الخاصة إلى موقع آمن برفقة حراسة بحرية أمريكية.

وقال زودياك إن السفينة تبحر الآن تحت سيطرة طاقمها وقوتها الخاصة إلى موقع آمن برفقة حراسة بحرية أمريكية.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها سفينة شحن إسرائيلية لإطلاق نار في منطقة الخليج.  في مارس، تعرضت سفينة مملوكة لشركة إسرائيلية لأضرار بصاروخ إيراني في بحر العرب.

بعد شهر واحد من إصابة السفينة الإسرائيلية إم في هيليوس راي بانفجار في خليج عمان.  ثم ألقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو باللوم على إيران في الهجوم.