تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

قال وزير الخارجية الصهيوني إنه أمر دبلوماسيي بلاده بالضغط من أجل تحرك من جانب الأمم المتحدة ضد إيران بشأن هجوم مميت على سفينة تديرها إسرائيل قبالة سواحل عمان.

وقُتل اثنان من أفراد الطاقم عندما تعرضت ناقلة المنتجات البترولية في شارع ميرسر لهجوم في شمال المحيط الهندي يوم الخميس، فيما قالت الولايات المتحدة إنه يبدو أنه غارة بطائرة مسيرة.

في بيان على تويتر نُشر يوم الجمعة، قال يائير لابيد إنه طلب من دبلوماسيين إسرائيليين في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة الضغط من أجل اتخاذ إجراء في الأمم المتحدة.

وأضاف: “إيران ليست مشكلة إسرائيلية فحسب، بل هي مُصدّر للإرهاب والدمار وعدم الاستقرار الذي يؤذينا جميعًا”.

وقال: “لقد أصدرت تعليمات للسفارات في واشنطن ولندن والأمم المتحدة للعمل مع محاوريهم في الحكومة والوفود ذات الصلة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك”.

تبادلت إيران وإسرائيل الاتهامات بمهاجمة سفن بعضهما البعض في الأشهر الأخيرة، وقال لابيد إنه أبلغ وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب بضرورة الرد الصارم على الحادث الذي قتل فيه اثنان من أفراد الطاقم، أحدهما بريطاني والآخر روماني.

وأوضح أن “إيران ليست مشكلة إسرائيلية فقط، بل هي مصدر للإرهاب والدمار وعدم الاستقرار الذي يضرنا جميعًا”.

وأضاف: “لا يجب ان نظل صامتين ابدا في وجه الارهاب الايراني الذي يضر أيضا بحرية الملاحة”.