تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

صرح حسن نصر الله، أمين عام “حزب الله” اللبناني، أن هناك من يسعى إلى جر بلاده والحزب إلى حرب أهلية.

وقال نصر الله في أول تعليق له على اشتباكات جرت بمنطقة خلدة جنوبي العاصمة بيروت الأحد، على خلفية مقتل مسؤول بالحزب: “لن نذهب إلى حيث يريد العدو فنزول الحزب إلى الأرض كان سيعني قرارا بحرب داخلية”.

ونقلت جريدة “الأخبار” المقربة من الحزب، عن نصر الله قوله: “لن نذهب إلى حيث يريد العدو فنزول الحزب إلى الأرض كان سيعني قرارًا بحرب داخلية”. وأردف: “نحن ليس لدينا دماء تذهب هدرًا (..) هناك من يسعى لاستقدام السلاح لقتالنا”.

وأردف: “جر حزب الله إلى حرب داخلية مبني على معطيات بدأت من احتجاز السعودية (رئيس الحكومة الأسبق) سعد الحريري الذي كان الهدف منه إشعال الحرب الأهلية”.

يذكر أن الاشتباكات درات بين عناصر من “حزب الله” وعشائر عرب خلدة السنية بعد تعرض عناصر الحزب لكمين أثناء تشييع علي شبلي، أحد قياديي الحزب، والذي قتل مساء 31 يوليو/ تموز على خلفية ثأر.