تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

وصفت وزارة الخارجية الأمريكية على لسان المتحدث باسمها، نيد برايس، الوضع في تونس بأنه “زئبقي”، وذلك تعليقًا على التدابير الاستثنائية التي اتخذها الرئيس قيس سعيد قبل نحو أسبوع.

جاء ذلك، مساء الثلاثاء، ردًا من برايس على سؤال حول ما إذا كان يعتبر ما حدث في تونس “انقلابًا”، وفق ما نقلته قناة الحرة الأمريكية.

وقال المسؤول الأمريكي إن “الوضع هناك زئبقي، وتركيزنا منصب على تشجيع القادة التونسيين على الالتزام بالدستور والعودة سريعًا إلى الحكم الديمقراطي الطبيعي”.

وأضاف: “في بعض الأحيان الأمر الأهم من مسألة التسمية هو العمل المهم لدعم تونس في عودتها إلى مسارها الديمقراطي”.

وقبل نحو أسبوع، جمد الرئيس التونسي قيس سعيد البرلمان لمدة 30 يومًا، ورفع الحصانة عن النواب، وعزل رئيس الوزراء، وتولى السلطات التنفيذية والقضائية والتشريعية. لكن غالبية الأحزاب رفضت الإجراءات، واعتبرتها انقلابًا على الدستور والثورة.