تغيير حجم الخط ع ع ع

في خطوة تهدف لتنسيق المواقف بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الاحتلال الإسرائيلي، يبدأ مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية “سي آي إيه” (CIA)، ويليام بيرنز، اليوم الثلاثاء زيارة رسمية إلى الاحتلال، لمناقشة مباحثات فيينا الهادفة لإحياء الاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية الكبرى.

ومن المقرر أن يلتقي بيرنز خلال زيارته التي ستستمر 3 أيام، كلًا من رئيس الحكومة نفتالي بينيت ورئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، إسحاق هرتسوغ.

وكانت كامالا هاريس، نائبة الرئيس الأميركي، قد أكدت التزام الولايات المتحدة بأمن دولة الاحتلال، وذلك قبل ساعات من بدء زيارة بيرنز

كما أعربت هاريس في مكالمة هاتفية مع هرتسوغ عن دعمها لاستمرار تطبيع العلاقات بين دولة الاحتلال وجيرانها.

يذكر أنه تم تعليق محادثات فيينا عقب انتهاء الجولة السادسة منها في يونيو/حزيران الماضي، بسبب انتخاب إبراهيم رئيسي، كرئيس جديد لإيران، ومن المفترض أن تستكمل المفاوضات قريبًا.