تغيير حجم الخط ع ع ع

ذكر موقع “إسرائيل 24” الإسرائيلي الرسمي أن وزير الخارجية في دولة الاحتلال، يائير لابيد، سوف يفتتح مكتب الاتصال الإسرائيلي في العاصمة المغربية الرباط، بعد غد الخميس.

وقال الموقع: “يبدأ لابيد زيارته إلى المغرب يوم غد الأربعاء على أن تمتد إلى يوم الخميس، برفقة وفد يضم مسؤولين في قطاعات متعددة، من بينها السياحة والعمل والصحة”.

كما أوضح أن الزيارة سوف تُستهل “بزيارة ضريح الملكين الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني”، يلي ذلك لقاء بين لابيد ونظيره المغربي، ناصر بوريطة.

ووفق الموقع، فإنه من المقرر أن يتم توقيع 3 اتفاقيات لتعميق التعاون وتعزيز العلاقات بين الجانبين.

وأضاف: “يُنتظر أن يلتقي مسؤولون إسرائيليون مع وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي المغربية، نادية فتاح العلوي، ومسؤولين بوزارة الصحة المغربية، للتباحث بشأن مواجهة تداعيات وباء كورونا”.

وأردف: “في اليوم الثاني من الزيارة، سيفتتح وزير الخارجية الإسرائيلي مكتب الاتصال الإسرائيلي، بالرباط”.

كما أفاد الموقع أن برنامج الزيارة يتضمن أيضًا “إقامة الصلاة يوم الخميس المقبل في أحد معابد مدينة الدار البيضاء (اليهودية)، ثم يختتم الوفد الإسرائيلي زيارته بمؤتمر صحفي في أحد فنادق العاصمة الاقتصادية”.

وبدأ مسلسل الخيانة العلني لبعض الأنظمة العربية في علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني منذ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 13 أغسطس/ آب الماضي، اتفاقًا لتطبيع العلاقات بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي. وقد انضم لاحقًا لها كلًا من البحرين والمغرب والسودان.