تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

 

رد الصحفي والسياسي التونسي، محمد الهاشمي الحامدي، على تغريدة لعبد الخالق عبد الله، المستشار السابق لولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، حول زيارة الأخير إلى تركيا.

وكتب “عبد الله”، أمس الأربعاء، في حسابه على تويتر: “أقوى زعيمين يقفان وجهًا لوجه وجنبًا إلى جنبا ولا غالب ولا مغلوب”، مرفقًا تغريدته بصورة تجمع ابن زايد بالرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

ومن جانبه، رد “الحامدي” على التغريدة قائلًا: “أما عني شخصيًا، العبد لله، رئيس قناة المستقلة الفضائية، فإني مازلت أعتبر حكومة أبو ظبي ودولة الإمارات مركز الشر الأكبر والأخطر في العالم العربي”.

وأضاف السياسي التونسي: “خاصة من جهة معاداتها للديمقراطية في العالم العربي، ودورها التخريبي في اليمن، وتقاربها مع أحزاب وتيارات اليمين المتطرف في الغرب والهند”.

وأمس الأربعاء، أجرى ابن زايد زيارة هي الأولى من نوعها لتركيا منذ سنوات، حيث وقع الطرفان عددًا من الاتفاقات.