تغيير حجم الخط ع ع ع

 

دعت الولايات المتحدة، الرئيس التونسي قيس سعيد إلى “العودة السريعة” للحكم الدستوري الديمقراطي في البلاد. جاء ذلك خلال لقاء السفير الأمريكي لدى تونس “دونالد بلوم”، مع الرئيس التونسي، في قصر قرطاج.

وحث بلوم على “العودة السريعة إلى الحكم الدستوري الديمقراطي، بما في ذلك برلمان منتخب، إضافة إلى إجراء عملية إصلاح تشمل أصوات الأطياف السياسية والمجتمع المدني المختلفة”.

كما جدد تأكيد دعم بلاده لـ”تطلعات الشعب التونسي إلى حكومة فعالة وديمقراطية ومتجاوبة”.

وجاء اللقاء بين الجانبين، بمناسبة انتهاء مهام سفير الولايات المتحدة في تونس، والتي امتدت على مدى 3 سنوات، وفق البيان ذاته.

وكان سعيد قد أعلن في 30 مارس الماضي، حل البرلمان التونسي، واعتبر الاجتماع وما نتج عنه محاولة للانقلاب.الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها “سعيد” في 25 يوليو 2021، والتي عدت كانقلاب ناعم على الحكم في البلاد.

 

اقرأ أيضًا: ألمانيا تنتقد قرار قيس سعيد بحل البرلمان التونسي