تغيير حجم الخط ع ع ع

 

عززت القوات الروسية من تواجدها في المناطق المحيطة بالعاصمة الأوكرانية كييف، مع ترقب لجولة محادثات جديدة بين الطرفين.

ونقلت وسائل إعلام أوكرانية، أن الطرق المؤدّية إلى جنوب كييف هي فقط التي لا تزال مفتوحة، وباتت العاصمة بحسب مصادر أوكرانيّة، محاصرة بشكل متزايد بالجنود الروس الذين دمروا مطار فاسيلكيف السبت الماضي.

وقالت أوكرانيا إنه تم الاتفاق مع روسيا على فتح 10 ممرات إنسانية اليوم.

من جهة أخرى، واصلت القوّات الروسيّة قصف الجنوب الأوكراني في وقتٍ كانت فيه مدينة ماريوبول المحاصرة تأمل في وصول قافلة مساعدات إنسانيّة.

بدوره، قال الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي” قبيل ظهر أمس الأحد، إنّ القافلة تحتاج إلى ساعتين للوصول إلى ماريوبول على بُعد 80 كلم”، إلا أنّ مستشارًا لرئيس البلدية قال مساءًا، إنّ الآليّات عادت أدراجها بسبب الضربات الروسيّة التي لا تتوقف.

في المقابل، انطلقت جولة رابعة من المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا، اليوم الإثنين، في إطار بحث سبل التوصل إلى حل للأزمة بين البلدين والتصعيد العسكري الأخير بينهما. 

كما بدأت المفاوضات صباح الإثنين، وجرت بين وفدي البلدين عبر تقنية الفيديو كونفرنس، وذلك على خلاف الجولات السابقة. 

تجدر الإشارة إلى أن الجولتان الأولى والثانية عقدت في بيلاروسيا بين وفدين من البلدين، أما الثالثة فكان اللقاء بين وزيرَي الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” والأوكراني “دميترو كوليبا” في تركيا، الخميس الماضي.