تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أكد رئيس منصة “إنستغرام”، آدم موسيري، حجب السلطات الروسية منصته في البلاد، بدءا من الاثنين القادم، واصفا إياه بالقرار “الخاطئ”.

وقال موسيري، في تغريدة عبر تويتر: “يوم الاثنين، سيتم حجب إنستغرام في روسيا.. سيؤدي هذا القرار إلى عزل 80 مليون شخص في روسيا عن بعضهم البعض، وعن بقية العالم”. وأضاف: “يتابع 80 بالمئة من الأشخاص في روسيا حسابًا على إنستغرام خارج بلادهم”، مؤكدا أن هذا القرار “خاطئ”.

والجمعة، قررت هيئة الرقابة الإعلامية الروسية حظر إنستغرام؛ بسبب “انتشار خطاب الكراهية ضد الروس”، بما في ذلك العسكريون.

وقالت الهيئة الروسية للرقابة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في بيان، إنه “سيتم استكمال إجراءات حظر تطبيق إنستغرام في روسيا، في تمام الساعة 00:00 يوم 14 مارس الجاري، حتى يتمكن المستخدمون من نقل الصور والمقاطع المصورة للشبكات الاجتماعية الأخرى، وإخطار متابعيهم”.

وجاء هذا الحجب ردا على قرار شركة “ميتا” المالكة لمنصات “فيسبوك” وإنستغرام”، القاضي بـ”السماح للمتضررين من الحرب الروسية الأوكرانية بالتعبير عن مشاعرهم العنيفة تجاه القوات المسلحة الغازية”.

وبحسب هذه التعديلات، سيسمح بنشر منشورات عبر “فيسبوك” و”إنستغرام”، في عدد من الدول، تدعو إلى موت بوتين أو الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو.

وأوضحت الرسائل، وفق ما ورد، أن هذه الدعوات سيسمح بها ما لم تتضمن أهدافا أخرى أو مواقع أو أساليب. كما سيسمح بدعوات العنف في المنشورات التي تتطرق مباشرة إلى غزو أوكرانيا.