تغيير حجم الخط ع ع ع

 

تستأنف عمليات الإجلاء صباح اليوم الثلاثاء بدعم من الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة ماريوبول المدمرة التي بات الروس يحتلون الجزء الأكبر منها على ما أفاد به المجلس البلدي لهذه المدينة الساحلية الاستراتيجية الواقعة في جنوب شرق البلاد.

جدير بالذكر أنه في عطلة نهاية الأسبوع الماضي شهدت للمرة الأولى منذ فرض حصار على المدينة قبل شهرين وعمليات القصف المتواصلة، إجلاء نحو مئة مدني كانوا لاجئين في طوابق تحت الأرض في مجمع آزوفستال للصلب وهو جيب المقاومة الأخير في المدينة الاستراتيجية الواقعة جنوب دونباس.

يشار أنه في زابوريجيا على بعد 200 كيلومتر إلى شمال غربي ماريوبول، لم يستقبل موقف سيارات حُوّل إلى موقع استقبال للاجئين حيث ركنت سيارتان مصفحتان رباعيتا الدفع تابعتان ليونيسف ومنظمات غير حكومية دولية، أي موكب من ماريوبول.

من جانبها، أوضحت كتيبة آزوف المشاركة في الدفاع عن مصنع الصلب أنه “بعد إجلاء جزئي للمدنيين من أراضي آزوفستال يستمر العدو بقصف المصنع بما يشمل أبنية يختبئ فيها مدنيون”.

فيما قالت نائبة رئيس الوزراء الأوكرانية “إيرينا فيريتشتشوك” إن “مئات المدنيين لا يزالون عالقين في آزوفستال”.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إسقاط مقاتلة “ميغ 29” وتدمير 38 منشأة عسكرية أوكرانية في الساعات الـ24 الماضية.

وأضافت الوزارة في بيان إن قواتها دمرت 38 منشأة عسكرية أوكرانية بصواريخ عالية الدقة، من بينها مراكز قيادة، ومناطق تمركز المسلحين، وثلاثة مستودعات للأسلحة في مدينتي بيرفومايسكو وإليتشيفكا.

وتابع البيان أن القوات الروسية أسقطت أيضا 10 مسيرات، وصاروخين من طراز “توشكا يو” بالقرب من بتروفسكي في لوغانسك ، وتم إسقاط مقاتلة من طراز “ميغ 29” بالقرب من سلافيانسك بمقاطعة دونيتسك.

 

اقرأ أيضاً : قصف روسي على أوديسا.. وحصار مشدد بماريوبول